Scroll To Top

وصول 4586 قنطار من اللحوم الحمراء المبردة المستوردة إلى ميناء وهران

الحصة الثانية قادمة من إسبانيا لفرملة المضاربين في الأسعار

المشاهدات : 2056
0
آخر تحديث : 13:21 | 2021-05-05
الكاتب : رياض.خ

... صورة تعبيرية

البلاد.نت/رياض. خ- وافقت مساء الثلاثاء، الفرق البيطرية التابعة لمديرية الفلاحة لولاية وهران، بدخول كمية 4586 قنطارا من اللحوم الحمراء المبردة القادمة من إسبانيا، إلى ميناء وهران، التي تشكل الحصة الثانية من اللحوم المستوردة في سياق السياسة الخارجية التي انتهجتها الدولة الرامية إلى تعزيز الأسواق المحلية والقضاء على المضاربة وفرملة تجار المناسبات.

وقال بن عيسى محمودي مفتش بيطري بميناء وهران، إن الحصة الثانية من اللحوم المستوردة من الدولة الإيبيرية، جاءت تنفيذا لقرار رئيس الجمهورية عبد المجيد تبون، الذي قرر توفير هذه الحصة التكميلية من اللحوم بمناسبة شهر رمضان، لافتا إلى أن الحصة الثانية المستوردة التي دخلت بميناء وهران، خضعت إلى فحص بيطري دقيق من قبل الفرق البيطرية قبل الموافقة على خروجها من الميناء، مشيرا في إتصال مع البلاد نت، إلى أن اللحوم الحمراء القادمة من الجنوب الإسباني، استوفت كل شروط الإستيراد وقواعد السلامة الصحية، مورداً أنها حلال مائة بالمائة، تم شراؤها من"ثمانية مستثمرين جزائريين يملكون مذابح بإسبانيا وينشطون في المجال ذاته بترخيص رسمي، كما أعطت السلطات العمومية كذلك "توجيهات صارمة" للبنوك من أجل تسهيل عمليات التوطين البنكي الخاصة بهذه الواردات مضيفا أن حصص هذه اللحوم المستوردة تصل إلى ميناء وهران في ظرف قياسي لا يتعدى 10 أيام إنطلاقا من عملية شحنها إلى دخولها الموانئ الجزائرية.

وأضاف محدثنا، أن هؤلاء المستثمرين تتوفر فيهم الشروط الضرورية مبرزا انه تم منحهم رخص استثنائية للاستيراد، وأن هذه الحمولة الثانية من نوعها في شهر الصيام، بعد التزامهم باستيراد كمية 4000 كلغ من اللحوم المبردة في 17 أبريل الماضي من أصل الحصة الإجمالية 2500 طن من اللحوم الحمراء المبردة التي قررت الدولة استيرادها من إسبانيا، تضاف لكميات كبيرة من اللحوم الطازجة التي تم جلبها من 4 ولايات من أقصى الجنوب الجزائري "أدرار، تمنراست، إليزي وتندوف".

وأبرز المتحدث، أن تموين وهران أو غيرها من ولايات الوطن بلحوم أقصى الجنوب "لن يقتصر على شهر رمضان، بل سيكون على مدار السنة " مورداً انه سيتم مستقبلا الاستغناء عن استيراد اللحوم التي سيتم توفيرها محليا.

على الصعيد الميداني، فبالرغم من إستيراد هذه الكميات الكبيرة من اللحوم الحمراء المبردة، لكبح جماح المضاربين والحفاظ على القدرة الشرائية للمواطن، غير أن اللحوم تظل تلهب جيوب المواطنين، في ظل تصاعد أسعارها الجنونية، إذ حافظت على وتيرة أسعارها في مختلف أسواق التجزئة، بدليل بلوغ سعر لحم الخروف 1650 دج، بينما ارتفع لحم البقر إلى 1800 دج للكلغ الواحد، وعزا باعة التجزئة بمختلف الأسواق المحلية، دافع ارتفاع لحوم الحمراء إلى باعة الجملة الذين بدورهم برروا الارتفاع غير المسبوق، إلى الغلاء الفاحش للأعلاف المستوردة، التي زاد ثمنها بسبب مضاعفات جائحة كورونا التي أثرت سلبا على مختلف القطاعات الحيوية للبلاد.


أعمدة البلاد