Scroll To Top

بن دودة: قطاع التكوين ركيزة أساسية في ستراتيجية الدولة الرامية لخلق اقتصاد ثقافي منوع

حسب بيان للوزارة

المشاهدات : 122
0
آخر تحديث : 15:37 | 2021-03-18
الكاتب : البلاد.نت

كشفت، وزيرة الثقافة والفنون مليكة بن دودة، اليوم الخميس، أن قطاع التكوين والتمهين ركيزة أساسية في إستراتيجية الدولة الرامية إلى خلق اقتصاد ثقافي منوع ومبدع. 

وأشادت بن دودة، حسب بيان لوزارة الثقافة، بالتكوين الذي يقدمه المعهد الوطني المتخصص في السمعي البصري بأولاد فايت، بعد تلقيها عرضا عن سير هذه المؤسسة التكوينية، كما أشرفت الوزيرة على توقيع اتفاقية إطار مع وزيرة التكوين والتعليم المهنيين هيام فريحة، وسيجري تنفيذ محاور هذه الاتفاقية بين الوزارتين في مرحلة أولى، بـ 5 ولايات هي: الجزائر، تلمسان، غرداية، بشار وقسنطينة. 

ونوهت المسؤولة الأولى على القطاع الثقافي، توجيهات رئيس الجمهورية وسعي الحكومة، إلى تطوير التكوين الفني في كافة التخصصات المرتبطة بالمهن الثقافية والفنية، وعبر إشراك قطاع التكوين التعليم والتكوين المهنيين من جهة، وكذلك قطاع التعليم العالي والبحث العلمي من جهة أخرى.

 وأضاف ذات البيان، أن الوزيرة تؤكد حرصها الشديد على خلق صناعات ثقافية، تعتمد بالدرجة الأولى على فنّيين يصنعون تفاصيل الإنتاج الفني، التي يتألق بها كبار المخرجين والمؤلفين في العالم.

 كما لفتت مليكة بن دودة إلى أن الدولة الجزائرية مُدركة أن القوة الفعلية هي طاقة الشباب الشغوف بالفن، والذي أصبح واعيًا أكثر من أي وقت مضى بضرورة التكوين، وعارفًا ومُلمًّا بالتغيرات الحاصلة في عوالم الاقتصاد وتكنولوجيات الإعلام والاتصال. 

وأكدت الوزيرة أن مصالحها باشرت منذ فترة خططًا عمليّةً لدعم التوجهات الاقتصادية الكبرى للجزائر الجديدة، عبر تشجيع المؤسسات الثقافية والفنية الناشئة، وتقديم التسهيلات اللازمة للانتقال إلى اقتصاد بديل يُحسن الاستثمار في الإنسان والإبداع. 

كما سيتولى المعهد العالي لمهن فنون العرض والسمعي البصري تفعيل محاور اتفاقية الإطار، من جانب وزارة الثقافة والفنون، ومتابعة تنفيذها تبعًا لتعليمات الوزيرة.
 


أعمدة البلاد