Scroll To Top

الدرك الوطني يسترجع كنز من الذهب و المعادن و القطع الأثرية بسكيكدة

المشاهدات : 5023
0
آخر تحديث : 09:22 | 2021-02-23
الكاتب : البلاد نت

البلاد نت - تمكن عناصر الفرقة الإقليمية للدرك الوطني لدائرة أولاد عطية (أقصى غرب سكيكدة) من استرجاع قطع نقدية ومصوغات أثرية ببلدية الزيتونة، حسب ما علم الاثنين من المجموعة الإقليمية لذات السلك الأمني.

وأوضح ذات المصدر بأن القضية تعود إلى نهاية الأسبوع الماضي عندما تلقت الفرقة الإقليمية للدرك الوطني بأولاد عطية معلومات تفيد بوجود قطع نقدية و مصوغات أثرية كانت مخبأة بالغابة المحاذية لبلدية الزيتونة و بالضبط بالمنطقة المسماة "جنان لوصيف" التي تقع على بعد حوالي 3 كلم جنوب مقر بلدية الزيتونة.

على إثر ذلك تم تشكيل دورية والتنقل إلى عين المكان، حيث لفت انتباه المحققين قناة للصرف الصحي موجودة بمنحدر أسفل حافة الطريق مموهة بالأحراش ومغلقة بالحجارة و بعد التفتيش عثر بداخل القناة على حقيبة ظهرية صغيرة الحجم قديمة ومهترئة لونها أسود، يضيف المصدر.

واستنادا للمصدر، فقد تم أخذ البصمات من طرف أفراد الشرطة التقنية لكتيبة القل من أجل جمع الأدلة والقرائن للوصول لمرتكبي الجريمة، مضيفا أنه بعد تفتيش الحقيبة تم العثور بداخليها على أربع (4) علب من الورق المقوى صغيرة اتضح أن جميع العلب تحتوي على 770 قطعة نقدية أثرية مجهولة الحقبة التاريخية و 3 أساور أثرية و قفل حزام أثري من المحتمل أن يكون من معدن البرونز.

وباستغلال المعلومات، تم تحديد هوية شخص أول يشتبه تورطه في القضية يبلغ من العمر 54 سنة و الساكن ببلدية الزيتونة، كما تم توقيف مشتبه به ثان (54 سنة) أيضا و الساكن بقرية "سيوان" ببلدية أولاد عطية هذا الأخير الذي اعترف بأنه صاحب القطع الأثرية وأنه حصل عليها من شخص من بلدية تمالوس و سلمها للمشتبه به الأول بغرض بيعها، فيما يبقى المشتبه به الثالث (43 سنة) في حالة فرار، حسب ما تمت الإشارة إليه.

وسيقدم المتهمان أمام الجهة القضائية المختصة بعد استكمال التحقيق، يضيف نفس المصدر.

لا يوجد تعليق

تعليق

التفاعل بدون حسابي :

الاسم :*
البريد الإلكتروني :*
النص :*

عدد الأحرف المتبقية 500

مجموع 7 و 3 يساوي :*

التفاعل مع حسابي :

ليس لديك حساب ؟ يمكنك الاشتراك مجانا

اسم المستخدم :*
كلمة المرور :*

أعمدة البلاد