Scroll To Top

عندما تصبح الهوية.. بلا هوية!

اللغة وسيلة للتفريق بين الجزائريين.. !

المشاهدات : 82
0
آخر تحديث : 20:02 | 2019-01-12
الكاتب : عيسى جرادي

في الأرض آلاف اللغات.. منها المكتوب ومنها الشفوي.. منها الحي ومنها الذي يوشك أن يموت.. فهل تتحول اللغة إلى جدار عازل بين البشر.. أم تكون سببا كافيا للتواصل والتعارف بينهم؟

للأسف قد تنقلب الآية عندنا.. لتصبح اللغة وسيلة للتفريق بين الجزائريين.. واصطناع هويات متعددة ومتنافرة..  تحدث الهوة بيننا.. وما من مناسبة وطنية إلا وتثير من الهواجس والشكوك والاتهامات المتبادلة ما لا سبيل إلى وقفه.. إلا بوقفة جادة رسمية وشعبية.. تضع حدا لهذا التمزيق المخطط.. الذي يتحول أحيانا إلى هراء مكشوف.

 فبدل أن نتقارب ونتلاحم أكثر.. في إطار هوية وطنية جامعة.. تمنحنا الوحدة والقوة والتضامن.. أضحت معالم  “الجيتوهات” الجديدة تتشكل على مسمع ومرأى الجميع.. فيطغى الحديث عن العربي والأمازيغي والقبائلي والشاوي والنايلي وهلم جرا  على ما عداه.. وأصبحنا نتفاخر بالانتساب إلى أعراقنا.. أكثر مما نفتخر بالانتماء إلى وطن واحد وأمة واحدة وتاريخ واحد.

هذا الإسلام الذي شكل وحدتنا في الأيام الحالكة.. وقاومنا بفضله الاستعمار.. واستنقذنا به شخصيتنا الوطنية من المسخ والاندثار.. ما عاد يعني بالنسبة إلى البعض من الموتورين.. إلا بعض الشكليات.. وهو عند البعض الآخر دين أتى به الغزاة.. وتشاع التهمة نفسها عن اللغة العربية.. التي أحبها وتكلم بها أجدادنا وأبدعوا بها.. وهي اليوم سبب تخلفنا كما يروج بعض خدام الاستعمار المستلبين.

أعتقد أن السياسة مسؤولة ـ في جانب كبير ـ عن هذه الوضعية البائسة.. أعني فوضى وغبش الهوية.. فبغير تقدير صحيح للمآلات التي قد تترتب عن دعوات الشرذمة بدعوى احترام “الهويات” الوطنية والخصوصيات “المناطقية”.. وبلا تبصر سليم في ما قد يصيب النسيج الوطني من نقض وتفكيك.. نحن نتجه إلى إنتاج هويات هجينة.. تحمل في طياتها كل دواعي التفسخ.. وليس إعادة اللحمة إلى الهوية الوطنية الجامعة.

 ليس إحياء مناسبات تقليدية موروثة هو المشكلة.. ولا الحديث بهذه اللهجة أو تلك.. ولا الانتماء الجغرافي هو ما يثير الريبة.. فهذه أشياء لا ضير منها.. وقد صحبت تاريخنا كله.. لكن ما يقع وراء ستارة المناسبات واللهجات والجهويات هو المشكلة.. ولعله القنبلة الموقوتة التي لا يستشعر الناس خطرها  إلا حين تنفجر.. وتتناثر أشلاء وطن يريدونه بلا هوية.

 

 

لا يوجد تعليق

تعليق

التفاعل بدون حسابي :

الاسم :*
البريد الإلكتروني :*
النص :*

عدد الأحرف المتبقية 500

مجموع 4 و 2 يساوي :*

التفاعل مع حسابي :

ليس لديك حساب ؟ يمكنك الاشتراك مجانا

اسم المستخدم :*
كلمة المرور :*

الأخبار بالفيديو

القائمة

تساقط الثلوج بأعالي منطقة "بوزقان" في تيزي وزو ..مناظر رائعة من السماء!

نشر في :08:20 | 2019-01-08

البلاد اليوم : عودة موسم الاحتجاجات في قطاع التربية .. أي استقرار في المنظومة ؟

نشر في :08:54 | 2019-01-04

البلاد اليوم : بعد مؤشرات الموعد الرئاسي .. اصطفاف لتنشيط الحملة الإنتخابية !!

نشر في :07:34 | 2018-12-19

" أحكي بالون " قبل 6 أشهر .. أين ستنظم كأس أمم إفريقيا 2019 ؟


أعمدة البلاد