Scroll To Top

في علاقتها بالجزائر.. خمسة أشياء يجب أن تتخلى عنها فرنسا

الثقافة لا تنفصل عن اللغة.. وما يتم تمريره عبر المراكز الثقافية الفرنسية.. يصب بالجملة في خدمة ثقافة وافدة ومعاندة..

المشاهدات : 169
0
آخر تحديث : 21:57 | 2017-12-06
الكاتب : عيسى جرادي

أولا.. الكف عن اعتبار الجزائر مجرد سوق لتصدير المنتج الفرنسي.. فترجيح الميزان التجاري بين البلدين لصالح الفرنسيين منذ سنوات.. ينهك الاقتصاد الجزائري باستمرار.. فمقابل صادرات المحروقات.. تتلقى الجزائر من فرنسا كل شيء تقريبا.. في ظل تغييب شبه تام للاستثمارات المنتجة.

المبدأ الذي يتبعه الفرنسيون هو المحافظة على مناصب العمل في فرنسا.. وليس نقلها إلى الجزائر.. في المقابل لا نلمس أي حرص جزائري على تطوير الشراكة الجزائرية ـ الفرنسية إلى مستوى الندية.. حيث يربح الطرفان معا.. وليس أحدهما على حساب الآخر.

ثانيا.. عدم النظر إلى موقع اللغة الفرنسية في الجزائر.. باعتباره حقا مكتسبا تجب المحافظة عليه بأي وسيلة.. ولو على حساب اللغة الرسمية للبلد... بل باعتبارها لغة أجنبية على غرار باقي اللغات.. لا يتحكم في حضورها سوى مصلحة  الجزائر من ذلك.. فقد تكون الإنجليزية هي اللغة الجديرة بالتقدم.. أما ما يقال عن غنيمة الحرب.. واللغة التي يجمعنا بها التاريخ.. فمجرد مزايدات كلامية.. لأطراف تدين بالولاء لهذه اللغة.. بقدر سعيها في إقصاء العربية.

الثقافة لا تنفصل عن اللغة.. وما يتم تمريره عبر المراكز الثقافية الفرنسية.. يصب بالجملة في خدمة ثقافة وافدة ومعاندة.. وفي هذا عدوان سافر على ثقافة أخرى.. وطنية ومغايرة لها.

ثالثا.. الكف عن تمجيد الاستعمار.. فالتاريخ والذاكرة هما عقدة العلاقة بين البلدين.. حيث يجب الإقرار بجريمة الاستعمار.. والتعويض عن الخسائر التي لحقت الجزائريين جراء ذلك “ضحايا التجارب النووية على سبيل المثال”.. والإفراج عن الأرشيف الوطني المسروق.

صحيح أن ماكرون ـ قبل أن يكون رئيسا ـ قد أقر بجريرة الاستعمار.. لكنه لم يخف سعيه في وصف جانب منه.. باعتباره حضارة.

السؤال عن الجزائريين الذين لم يمتلكوا الشجاعة لإدانة الاستعمار.. مقابل الفرنسيين الذين مجدوا جرائم أسلافهم.

رابعا.. الكف عن وصف الجزائر بالمدرسة الرائدة في مكافحة الإرهاب.. والترويج لما يجعلنا مجرد معلم على العنف والقتل والخوف.. بدل أن نكون معلما في السلم والأمن بالدرجة الأولى.

فترجمة مأساتنا الوطنية إلى كفاءة  أمنية مجردة.. يحيل إلى تبسيط هذه المأساة.. وعدم قراءتها في سياقها الصحيح.. من حيث الأسباب والنتائج.. نحن نريد أن نكون طليعة في صيانة حقوق الإنسان وليس العكس.

خامسا.. الكف عن اعتبار الجزائر مجرد حديقة خلفية لفرنسا.. تدين لهيمنة دولة استعمارية سابقة.. ومنطقة نفوذ خاصة لا يجوز لأحد الاقتراب منها.. نحن دولة مستقلة تماما وليس العكس.

 

 

لا يوجد تعليق

تعليق

التفاعل بدون حسابي :

الاسم :*
البريد الإلكتروني :*
النص :*

عدد الأحرف المتبقية 500

مجموع 6 و 4 يساوي :*

التفاعل مع حسابي :

ليس لديك حساب ؟ يمكنك الاشتراك مجانا

اسم المستخدم :*
كلمة المرور :*

الأخبار بالفيديو

القائمة

"لقاء الأسبوع" مع وزير الثقافة عز الدين ميهوبي (الحلقة كاملة)

نشر في :07:09 | 2017-12-10

المجاهد لخضر بورقعة يتحدث عن القدس ،زيارة ماكرون ،جرائم الاستعمار..و يخاطب الشباب

نشر في :07:48 | 2017-12-09

" بلا قيود " مع "عبد الرزاق مقري " رئيس حركة مجتمع السلم السابق

نشر في :06:58 | 2017-12-05

البلاد اليوم : إغتيال علي عبد الله صالح .. اليمن و المنطقة إلى أين ؟


أعمدة البلاد