Scroll To Top

جمعية العلماء المسلمين تدعو لمحاكمة المتورطين في الفساد علانية

ڤسوم يؤكد أنه لا مجال للقطيعة مع الدستور ويجب تطبيق المادتين 7 و8

المشاهدات : 1506
0
آخر تحديث : 19:41 | 2019-07-23
الكاتب : حليمة.هـ

رئيس جمعية العلماء المسلمين الجزائريين، عبد الرزاق ڤسوم

البلاد.نت   -حليمة.هـ-   دعا ، رئيس جمعية العلماء المسلمين الجزائريين، عبد الرزاق ڤسوم، لمحاكمة المتورطين في قضايا الفساد، بطريقة “علانية” و«شفافة” حتى يشهد لها الجميع، مؤكدا أن خيارالحوار يعد “استراتيجية حضارية للخروج من الأزمة التي تمر بها البلاد”، مبرزا أهمية الإسراع في تبني إجراءات “واضحة وعملية تهيئ الأجواء لاستعادة الثقة”.

وعدد ڤسوم خلال ندوة صحفية بالإذاعة الوطنية، الآليات للخروج من الأزمة، والمتمثلة في تكوين هيئة وطنية مستقلة للإشراف على الانتخابات وتنظيمها ومراقبتها وتكوين حكومة وحدة وطنية من مختلف الكفاءات، مع استبعاد رموز الفساد من أجل تعبيد الطريق لانتخاب رئيس للجمهورية في ظل النزاهة والشفافية والتنافس الحر.

وقال المتحدث، كافة الأطراف الفاعلة في الساحة الوطنية إلى “التحلي بروح المسؤولية وتقديم المصلحة الوطنية العليا على المصالح الذاتية الضيقة والإسراع في فتح الحوار الشامل والمستقل الذي يضع آليات التجسيد لمرحلة ما قبل الانتخابات والتي تفضي إلى نتائج يسلم بها الجميع”.

هذا وأكد رئيس جمعية العلماء المسلمين، على استعداد الجمعية لمواصلة كل المساعي الرامية إلى تقريب وجهات النظر والتوافق على برنامج يتم بمقتضاه الوصول بالوطن إلى شاطئ الأمان”. وفي هذا السياق، أكدت الجمعية أهمية “التشبث بالمبادئ المشتركة لكل الجزائريين والضامنة لتحقيق الحل التوافقي الدستوري للخروج من الأزمة، أهمها نداء أول نوفمبر ومواد الدستور، لاسيما المادتان 7 و8 منه”، مشددة على أنه لا مجال للقطيعة مع الدستور، لاسيما المادتان 7 و8 وكل محاولة غير ذلك ستحظى برفض الجمعية.

وأكد ڤسوم في تصريحاته أنه لا بد من تكوين حكومة ذات كفاءة وطنية وذات مصداقية يؤمن بصلاحيتها الجميع وفي نطاق الدستور الذي يخول الصلاحيات لهذه الحكومة ولهذه السلطة ولا يكون فيها مكان للفاسدين أو المفسدين والفاسدين من منظور رئيس جمعية العلماء، هم الذين تورطوا في قضايا فساد مالي، أو ذمة مالية أو قضايا سياسية فاسدة، هؤلاء يقصون أنفسهم بأنفسهم. أما المفسدون على حد وصف الجمعية: “هم أولئك الذين يشوشون على الوحدة الوطنية أو على الحراك الوطني، أو يشوشون على المبادئ التي نؤمن بها جميعا وهؤلاء أيضا مقصون من مثل هذا”.

وتفاءل رئيس الجمعية بحل هذه الأزمة، مفيدا أن “العقلاء والحكماء والصلحاء والمصلحون جميعا و الوطنيون لا يمكن إلا أن يميلوا ميلا عظيما إلى إيجاد الحل في اقرب الآجال الممكنة وبأفضل الوسائل الممكنة وبالمبادئ الدستورية الممكنة ولذلك نحن نؤمن بأن الأغلبية الساحقة من هذا الشعب تؤمن بما نؤمن به وتدعو لما ندعو له وهذا ما يدعونا للتفاؤل وإيجاد الحل في أقرب الأوقات الممكنة إن شاء الله لنستعيد طموحات شعبنا ومبادئ حراكنا ومبادئ جماهيرنا الشعبية”.

ودعا ڤسوم، الجميع، إلى أن يتحلوا بالمصلحة الجماعية الوطنية العليا وأن يسموا بالجميع إلى ما تنشده الأمة والوطن من طموحات ومن تطلعات ومبادئ وكلنا ثقة بأن الأمة ستستجيب لأن هذا الصوت هو “صوت الوطن” وستكون الاستجابة الشعبية واسعة بكل مبادئها ومقوماتها. 
 

لا يوجد تعليق

تعليق

التفاعل بدون حسابي :

الاسم :*
البريد الإلكتروني :*
النص :*

عدد الأحرف المتبقية 500

مجموع 6 و 2 يساوي :*

التفاعل مع حسابي :

ليس لديك حساب ؟ يمكنك الاشتراك مجانا

اسم المستخدم :*
كلمة المرور :*

الأخبار بالفيديو

القائمة

تساقط الثلوج بأعالي منطقة "بوزقان" في تيزي وزو ..مناظر رائعة من السماء!

نشر في :08:20 | 2019-01-08

البلاد اليوم : عودة موسم الاحتجاجات في قطاع التربية .. أي استقرار في المنظومة ؟

نشر في :08:54 | 2019-01-04

البلاد اليوم : بعد مؤشرات الموعد الرئاسي .. اصطفاف لتنشيط الحملة الإنتخابية !!

نشر في :07:34 | 2018-12-19

" أحكي بالون " قبل 6 أشهر .. أين ستنظم كأس أمم إفريقيا 2019 ؟


أعمدة البلاد