Scroll To Top

هكذا تم التخطيط لتفجيرات قصر الحكومة ومقر أمن باب الزوار

العقل المدبر لها أمام جنايات العاصمة في جوان القادم

المشاهدات : 78260
0
آخر تحديث : 22:04 | 2019-05-06
الكاتب : لطيفة. ب

التفجير الإرهابي في قصر الحكومة

البلاد - لطيفة.ب - من المقرر أن تفتح محكمة الجنايات الاستئنافية لدى مجلس قضاء الجزائر، في غضون شهر جوان القادم، ملف الإرهابي (ق. ص) المكنى ”صلاح أبومحمد”،  الرجل الثاني في تنظيم القاعدة في بلاد المغرب الإسلامي وهو المكلف بالإعلام والتنظيم والعقل المدبر ومخطط التفجيرات الانتحارية التي ضربت مقري قصر الحكومة ومقر الأمن الوطني بباب الزوار العام 2007، بعد قبول الاسئتناف الذي تقدم به عقب إدانته بـ 20 سنة سجنا أمام المحكمة الجنائية الإبتدائية.

وتنسب للمتهم تهما تتعلق بجنايات إنشاء  جماعة إرهابية مسلحة غرضها بث الرعب في أوساط السكان وخلق جو انعدام الأمن من خلال الاعتداء المعنوي والجسدي على الأشخاص أو تعريض حياتهم أو حريتهم أو أمنهم للخطر أو المس بممتلكاتهم، طبع ونشر وثائق أو مطبوعات أو تسجيلات تشيد بالأفعال الإرهابية وحيازة أسلحة وذخائر ممنوعة دون رخصة من السلطات المختصة، جنحة تزوير وثائق وشهادات تصدرها الإدارات عمومية، وجناية الانتماء إلى جماعة إرهابية تنشط بالخارج والانتماء إلى عصابات مسلحة بغرض الإخلال بأمن الدولة.

وتصادفت جلسة محاكمة المتهم المكنى ”صلاح أبومحمد” مع 4 سنوات من تاريخ توقيفه في الـ16 ديسمبر 2012، من قبل مصالح الأمن إثر معلومات مؤكدة بلغتها تفيد بتواجده بقرية الشرفة بولاية البويرة، حيث تم ترقبه ونصب له كمين أسفر عن توقيفه قرب مطعم دأب لقاء فيه بعض أتباعه من العناصر الإرهابية.

وتبين من خلال التحقيق أن الإرهابي ”صلاح أبومحمد” كان من المقربين من الارهابيين ”حسان حطاب”، ”نبيل صحراوي” و«عبد المالك درودكال”، حيث كان بمثابة المسؤول الأول المكلف بالإعلام الخاص بالتنظيم الارهابي الجبهة الاسلامية للدعوة والقتال والذي تحول إلى القاعدة ببلاد المغرب الإسلامي، وأنه من قام بنشر البيانات الاعلامية الخاصة بتبني العمليات الارهابية التي طالت مقر الأمم المتحدة بالجزائر والمجلس الدستوري سنة 2007، وأنه كان يحضر الاجتماعات الخاصة بأعلى مستوى من أجل رسم خطط واتباع استراتيجيات العمل الإرهابي لتغيير الحكم وتركيز ركائزه الأساسية.

كما توصل التحقيق إلى أنه كان عنصرا هاما في التنظيم إلى غاية توقيفه سنة 2013، حيث وجهت تهم جناية الانتماء لجماعة إرهابية مسلحة تنشط داخل وخارج الوطن، غرضها بث الرعب وسط المواطنين والمساس بحريتهم وممتلكاتهم، حيازة أسلحة وذخيرة دون رخصة، التزوير واستعمال المزور في وثائق إدارية، الانتماء لعصابات مسلحة تمس بأمن الوطن.

لا يوجد تعليق

تعليق

التفاعل بدون حسابي :

الاسم :*
البريد الإلكتروني :*
النص :*

عدد الأحرف المتبقية 500

مجموع 1 و 4 يساوي :*

التفاعل مع حسابي :

ليس لديك حساب ؟ يمكنك الاشتراك مجانا

اسم المستخدم :*
كلمة المرور :*

الأخبار بالفيديو

القائمة

تساقط الثلوج بأعالي منطقة "بوزقان" في تيزي وزو ..مناظر رائعة من السماء!

نشر في :08:20 | 2019-01-08

البلاد اليوم : عودة موسم الاحتجاجات في قطاع التربية .. أي استقرار في المنظومة ؟

نشر في :08:54 | 2019-01-04

البلاد اليوم : بعد مؤشرات الموعد الرئاسي .. اصطفاف لتنشيط الحملة الإنتخابية !!

نشر في :07:34 | 2018-12-19

" أحكي بالون " قبل 6 أشهر .. أين ستنظم كأس أمم إفريقيا 2019 ؟


أعمدة البلاد