Scroll To Top

“جيش شعب خاوة خاوة تهز ولايات الوسط

حشود جماهيرية ترفض حلول الأمر الواقع

المشاهدات : 265
0
آخر تحديث : 21:01 | 2019-03-15
الكاتب : بهاء الدين. م

الحراك الشعبي

البلاد - بهاء الدين.م - خرجت اليوم حشود بشرية واسعة من المواطنين بولايات الوسط في مسيرات سلمية ضخمة للتعبير عن رفضهم تمديد العهدة الرابعة والمطالبة بحل يجنّب انزلاق البلاد في أزمة مستعصية. ورفضت الجماهير حلول "الأمر الواقع" التي تفاعلت بها السلطة مع الحراك لحد الآن.

ومباشرة بعد صلاة الجمعة، خرج الآلاف بمدينة بومرداس في مسيرة سلمية انطلقت من الساحة المركزية وسط المدينة حيث جابت مختلف الشوارع، ورفع المتظاهرون الذين كانوا يحملون ويلفّون الأعلام الوطنية للجمعة الرابعة على التوالي، وسط أبواق السيارات مرددين شعارات تطالب برحيل النظام، كما كان شعار "جيش شعب خاوة خاوة" يهز أركان المدينة، كما تم تسجيل رفع لافتات منددة بالتدخل الفرنسي من دون أن يتم الوقوف على تلك الخاصة بالولايات المتحدة الأمريكية.

وشهدت عدة بلديات بولاية عين الدفلى، مسيرات حاشدة غلب عليها الطابع النسوي لتزامن التظاهرات وعيد المرأة، حيث جابوا شوارع عين الدفلى وخميس مليانة ومليانة، هاتفين ضد التمديد ومطالبين بالتغيير. واللافت أن جماهير النساء خلال مسيرتهن بالبلديات المذكورة كانت هتافاتهن على مدار المسيرات التي دامت حوالي الساعتين هو ترديد النشيد الوطني "قسما"، مما جعل التظاهرات تنتهي في طابع نموذجي للسلمية والوعي.

وفي ولاية تيبازة شهدت اليوم الجمعة أغلب مدن الولاية تجمعات ومسيرات شعبية حاشدة مناهضة لتأجيل الانتخابات الرئاسية وتمديد العهدة الرابعة.

وعقب صلاة الجمعة، خرجت مسيرات شعبية سلمية على مستوى عديد المدن ولم تختلف صورة المسيرات التي شهدتها مدن فوكة، القليعة، بواسماعيل، حجوط، بورقيقة، مراد، سيدي اعمر، شرشال ، سيدي غيلاس، عاصمة الولاية، حيث رفع المتظاهرون الذين تجمعوا في الساحة وجابوا شوارع المدن شعارات تطالب بتغيير النظام، وتميزت بالهدوء والطابع السلمي باستثناء عاصمة الولاية التي عرفت توقيف بعض المتظاهرين.

وفي المدية انطلقت، مسيرات بمختلف مناطق الولاية مباشرة بعد صلاة الجمعة، وسجل التحاق بلديات غابت عن الحراك في المرات الماضية. وبعاصمة الولاية، انطلقت مسيرة حاشدة رافضة التمديد ورفع المتظاهرون شعارات منددة بالوضع الذي يعيشه الجزائريون في ظل النظام القائم، كما رفعوا يافطات من بين ما كتب عليها "لا رئيس بالوكالة، الجزائر فيها رجال".

وكالعادة، صنع المحتجون خلال المسيرة الرابعة، أجواء رائعة من السلمية حيث لوحظ مشاركة عائلات بأكملها في المسيرات، بطريقة حضارية، وجد سلمية، كما كانت الرايات الوطنية حاضرة بقوة، بالإضافة إلى الأغاني الوطنية والشعارات الداعية إلى ضرورة رحيل النظام. في رابع مسيرة رافضة للنظام الحالي خرج المئات من المواطنين بعد صلاة الجمعة بكامل ربوع ولاية البليدة.

وقد سجلت المسيرة السلمية خروجا مميزا للنساء، حيث خرج العشرات من النساء رفقة حشد كبير من المواطنين في مسيرة سلمية طبعتها شعارات وهتافات على غرار "الشعب يريد إسقاط النظام"، حيث عرفت انطلاقة المسيرة السلمية بقلب البليدة من الساحة العمومية مرورا بمقر الولاية، مع المواصلة بعد انسحاب النساء إلى غاية بني مراد.

 

لا يوجد تعليق

تعليق

التفاعل بدون حسابي :

الاسم :*
البريد الإلكتروني :*
النص :*

عدد الأحرف المتبقية 500

مجموع 2 و 1 يساوي :*

التفاعل مع حسابي :

ليس لديك حساب ؟ يمكنك الاشتراك مجانا

اسم المستخدم :*
كلمة المرور :*

الأخبار بالفيديو

القائمة

تساقط الثلوج بأعالي منطقة "بوزقان" في تيزي وزو ..مناظر رائعة من السماء!

نشر في :08:20 | 2019-01-08

البلاد اليوم : عودة موسم الاحتجاجات في قطاع التربية .. أي استقرار في المنظومة ؟

نشر في :08:54 | 2019-01-04

البلاد اليوم : بعد مؤشرات الموعد الرئاسي .. اصطفاف لتنشيط الحملة الإنتخابية !!

نشر في :07:34 | 2018-12-19

" أحكي بالون " قبل 6 أشهر .. أين ستنظم كأس أمم إفريقيا 2019 ؟


أعمدة البلاد