Scroll To Top

سبعيني يستدرج "كلوندستان" ليقتله ويقطع جثته في باش جراح

قام بتجريده من سيارته وبيعها بعد تزوير وثائقها

المشاهدات : 9611
0
آخر تحديث : 21:50 | 2019-01-09
الكاتب : لطيفة. ب

تعبيرية

قام بدفن أجزاء منها والتخلص من بعضها الآخر بوادي الحراش و"الصابلات"

 

البلاد - لطيفة.ب - كشفت مجريات محاكمة متورطين في إزهاق روح سائق أجرة غير شرعي لأجل سلبه سيارته لإعادة بيعها بطرق تدليسية، عن تفاصيل مروعة خلال عرض فصولها أمام محكمة الجنايات الإبتدائية بالدار البيضاء، قام خلالها الفاعل الرئيسي باستدراج الضحية نحو قبو بنواحي إقليم بلدية باش جراح، حيث لقي الضحية مصرعه بواسطة ضربة بمطرقة على الرأس، ليتم تقطيع جثته لعدة أجزاء والتخلص منها عبر أماكن مختلفة منها بوادي الحراش وشاطئ "الصابلات"، ثم تخلص من هاتفه النقال بالطريق العام وباع سيارته لشريكه مقابل 40 مليون سنتيم.

وتعود أحداث هذه الجريمة إلى تاريخ 4 أفريل 2017، حيث تلقت مصالح أمن ولاية الجزائر بلاغا من قبل مواطن يخطرهم باختفاء والده سائق أجرة غير شرعي "كلوندستان" الذي خرج يومها رفقة كنته لإيصالها للمستشفى الجامعي مصطفى باشا قصد الخضوع لبعض الفحوصات الطبية، حيث ترك هناك بعد تلقيه مكالمة هاتفية من أحد زبائنه لنقله، دون أن يظهر له بعدها أثر، حيث حاول الاتصال بوالده عدة مرات لكن دون جدوى، حيث كان هاتفه مغلقا.

وعلى إثر تصريحات ابن الضحية، باشرت مصالح الأمن تحقيقاتها بحثا عن الضحية، حيث تم إخطارها بعثور المواطنين على يد ملقاة على مستوى شاطئ "الصابلات"، وهو ما جعل المحققون يفترضون أنها تعود للضحية وفعلا ثبت ذلك، غير أن باقي الجثة لم تظهر، وظل البحث عنها مستمرا مدة 5 أشهر، حيث تم العثور على الأطراف السفلى للضحية داخل كيس بلاستيكي معبأ بالحجارة على مستوى وادي الحراش وعثر رفقتها على منشار استعمل في تقطيع الجثة، لتعثر بعدها على رأس الضحية.

وفي خضم التحقيق، تم ترقب الرقم التسلسلي للهاتف النقال للضحية، تجلى أنه تم تداوله للبيع بين 5 أشخاص، وأن أول من استعمله هو ابن المتهم الرئيسي الذي تم سماعه كشاهد في القضية وأكد أنه عثر على الهاتف النقال ملقى بالأرض أمام مستودع والده، وليس بعيدا عن المكان، أسفرت التحقيقات عن اكتشاف أجزاء أخرى من جثة الضحية مدفونة هناك.

استمرارا لفك لغز الجريمة، كشفت التحريات، عن المتورطين وهما مسبوقان قضائيا تتراوح أعمارهما بين 60 و70 سنة، كانا قد تعارفا خلال تواجدهما بالمؤسسة العقابية ببوسعادة، وظلا على اتصال بعد مغادرتهما المؤسسة العقابية، ليخطط إثرها السبعيني لاستهداف الضحية والاستحواذ على سيارته لإعادة بيعها لكون شريكه سمسار سيارات، ليتم استدراج الضحية نحو محطة نقل المسافرين بالحراش، وطلب منه نقله بنواحي باش جراح، وبوصوله هناك واصل استدراجه نحو قبوهناك، حيث نفذ عليه أحداث الجريمة، بدءا بتوجيه ضربة له بالمطرقة على الرأس آلت لوفاته، وقصد التخلص من جثته وطمس آثار الجريمة، باشر تقطيع الجثة إلى عدة أجزاء، ورميها في أماكن متفرقة على غرار واد الحراش.

فيما رمى هاتفه النقال قرب المستودع ثم باع سيارته لشريكه سمسار السيارات مقابل مبلغ 40 مليون سنتيم، بعد تزييف مواصفاتها وتحريف رقمها التسلسلي وتزوير بطاقتها الرمادية ما مكنه من إعادة بيعها في سوق بيع السيارات في باتنة.

وعلى إثر هذه الوقائع الخطيرة، التمس ممثل النائب العام إدانة المتهم الرئيسي بالسجن المؤبد والتماس 15 سنة سجنا لشريكه.  

لا يوجد تعليق

تعليق

التفاعل بدون حسابي :

الاسم :*
البريد الإلكتروني :*
النص :*

عدد الأحرف المتبقية 500

مجموع 9 و 7 يساوي :*

التفاعل مع حسابي :

ليس لديك حساب ؟ يمكنك الاشتراك مجانا

اسم المستخدم :*
كلمة المرور :*

الأخبار بالفيديو

القائمة

تساقط الثلوج بأعالي منطقة "بوزقان" في تيزي وزو ..مناظر رائعة من السماء!

نشر في :08:20 | 2019-01-08

البلاد اليوم : عودة موسم الاحتجاجات في قطاع التربية .. أي استقرار في المنظومة ؟

نشر في :08:54 | 2019-01-04

البلاد اليوم : بعد مؤشرات الموعد الرئاسي .. اصطفاف لتنشيط الحملة الإنتخابية !!

نشر في :07:34 | 2018-12-19

" أحكي بالون " قبل 6 أشهر .. أين ستنظم كأس أمم إفريقيا 2019 ؟


أعمدة البلاد