Scroll To Top

هل سيتخلى الجزائريون عن استخدام الأوراق النقدية..؟!

أعلنت مؤسسة بريد الجزائر عن إصدار تطبيق جديد للهواتف الذكية يسمح بإرسال و إستقبال الأموال

المشاهدات : 2598
0
آخر تحديث : 16:44 | 2018-04-15
الكاتب : هشام ح

أعلنت مؤسسة بريد الجزائر عن إصدار تطبيق جديد للهواتف الذكية باسم ” بريدي موب”، وهو تطبيق موجه للزبائن المتحصلين على البطاقة الذهبية ، يسمح بإرسال و إستقبال الأموال دون تكبد عناء التنقل الى مركز بريد أو تحرير صك بريدي وهذا يعني إمكانية القيام بعمليات الشراء في المتاجر العادية و المتاجر الإلكترونية على حد سواء حيث يمكن عبر هذا التطبيق أن يقوم أي فرد بشراء أي سلعة يريدها من المحل الذي يريده عبر كبسة زر في هاتفه الذكي و يمكن للبائع أن يتأكد من وصول الأموال الى حسابه البريدي في الحين ذاته وبالتالي اتمام عملية الشراء دون استخدام العملات او الأوراق النقدية  .

ويسمح التطبيق الجديد بإجراء كل المعاملات التي تتيحها البطاقة، مثل إرسال واستقبال الأموال والاطلاع على الرصيد، شحن الرصيد الهاتفي، دفع فواتير الماء والكهرباء والتلفون والإنترنت دون التنقل إلى شبابيك مكاتب البريد، بالإضافة إلى الاطلاع على جميع العمليات السابقة في الحساب ومعرفة آخر العروض الترويجية للمؤسسة.

وفي عالم تحكمه العولمة تخلي الناس عن المحافظ الجلدية التي يحملونها باستمرار لحفظ الأوراق النقدية الكبيرة الحجم التي كانت الوسيلة الوحيدة لتسديد ثمن أي سلعة يقومون بشرائها. 

وبسبب التخلف الذي يعيشه القطاع المصرفي في الجزائر لم يكن الإعتماد على البطاقات الائتمانية شيئا شائعا لدى المواطنين لذلك لا تزال الأوراق و العملات النقدية الوسيلة الوحيدة لإتمام المعاملات المالية سواء تلك التي تعلقت  بالمعاملات الصغيرة مثل شراء كوب من القهوة وصولا إلى التحويلات الكبرى على غرار شراء العقارات والسيارات.

ورغم الضوابط القانونية المفروضة في السنوات الأخيرة التي تفرض إستخدام الصكوك غير ان استعمالها لا يزال غير عملي بالنسبة للكثيرين  .

لكن التطور السريع  لتكنولوجيات الإعلام و الإتصال  قد يقدم خدمة سخية للجزائر و يسمح لها بتجاوز العقبات السابقة  فاليوم اصبح الدفع من الهاتف الذكي خيارا متاحا في العديد من الدول بل و صارت الوسيلة الأكثر رواجا عند الناس في  دول مثل السويد  و الصين  حيث بات من النادر استخدام الأوراق النقدية  .

و  يساهم إستعمال وسائل الدفع الإلكترونية في حل مشاكل عديدة في القطاع المصرفي  اهمها تقليص نسب التضخم  و  توفر السيولة  في حين يتفادى المواطنون عمليات السرقة و إضاعة الأموال، ضف الى ذلك الاقتصاد بسبب إرتفاع معدلات الاستهلاك ذلك ان النقد الإلكتروني يشجع الناس على الشراء لتوفر اموالهم دائما تحت تصرفهم مهما كان حجمها.

لا يوجد تعليق

تعليق

التفاعل بدون حسابي :

الاسم :*
البريد الإلكتروني :*
النص :*

عدد الأحرف المتبقية 500

مجموع 1 و 9 يساوي :*

التفاعل مع حسابي :

ليس لديك حساب ؟ يمكنك الاشتراك مجانا

اسم المستخدم :*
كلمة المرور :*

الأخبار بالفيديو

القائمة

العدد 02 من " القضية رقم مجهول " على قناة البلاد

نشر في :08:29 | 2018-11-16

البلاد اليوم تستضيف الوزير السابق، عمار تو، لمناقشة أزمة الأفلان، الرئاسيات وطبع النقود

نشر في :08:51 | 2018-11-11

"بلا قيود" مع الناطق الرسمي باسم حزب الأرندي، صديق شهاب

نشر في :08:12 | 2018-11-10

العدد 01 من برنامج " قضية رقم مجهول " على قناة البلاد


أعمدة البلاد