Scroll To Top

واشنطن تستعجل تعاون الجزائر لمواجهة ”عودة الدواعش”

تقارير أمنية تحذّر من تهديدات خطيرة بشمال إفريقيا

المشاهدات : 1188
0
آخر تحديث : 20:11 | 2018-02-12
الكاتب : بهاء الدين.م

الجزائر والولايات المتحدة

الدورة الخامسة للحوار حول قضايا الأمن ومكافحة الإرهاب في جوان القادم

 

طلبت الإدارة الأمريكية تعاون الحكومة الجزائرية لمواجهة تهديدات عودة المقاتلين الأجانب المهيكلين في صفوف التنظيم الإرهابي”الدولة الإسلامية في العراق والشام” إلى بلدان الشمال الإفريقي ومنطقة الساحل وأوروبا.  وشددت مساعدة المنسق المكلف بمكافحة الإرهاب بكتابة الدولة الأمريكية، السيدة ألينا رومانوفسكي، التي تقوم بزيارة عمل إلى الجزائر عى أن ”قضية عودة مقاتلي ”داعش” تستدعي التحرك والاستعداد بحزم لإجهاض محاولات خلق بؤر إرهابية جديدة في إفريقيا والساحل وأوروبا” .

وتابعت ”إن عودة هؤلاء العناصر من الشرق الأوسط إلى افريقيا والتي تترتب عنها آثار خطيرة على الأمن القومي تتطلب معالجة دقيقة وتعاونا أقوى على كافة الأصعدة بين الولايات المتحدة الأمريكية ومختلف البلدان خاصة التي تملك تجارب معترفا بها عالميا في مكافحة الإرهاب مثل الجزائر”.

وأكّدت المسؤولة الأمريكية على هامش لقائها بوزير الشؤون الخارجية،عبد القادر مساهل، على ”ضرورة تكثيف التنسيق وتبادل المعلومات وتحسين المعرفة بالفئات العائدة من المقاتلين الأجانب علاوة على الكشف عن تحركاتهم وتعزيز إدارة الحدود بشكل عام”.

وذكرت السيدة ألينا رومانوفسكي أن ”على الأجهزة الأمنية المكلفة بمكافحة الإرهاب أن نعي التداعيات والتطورات العالمية على أمن الدول لا سيما وأن بهزيمة ما يعرف بالتنظيم الإرهابي داعش في الشرق الأوسط فإن إفريقيا تشهد وجودا متزايدا لمقاتليها في منطقة الساحل وما وراءها” مبرزة أن ”التقارير تتحدث عن 6 آلاف إفريقي مثلا من بين الثلاثين ألف مقاتل أجنبي الذين قدر انضمامهم إلى هذا التنظيم الإرهابي في الشرق الأوسط”.

وعلى صعيد متصل وأوضح بيان وزارة الشؤون الخارجية أن المحادثات بين المسؤولة الأمريكية والوزير مساهل سمحت بـ ”تبادل واسع لوجهات النظر حول وضعية التعاون الثنائي في مجال مكافحة الارهاب والوضع الامني بالمنطقة لاسيما مسألة عودة المقاتلين الارهابيين الأجانب والتهديدات التي يمثلونها على الأمن الاقليمي والدولي”.

وفي هذا الصدد أعربت السيدة رومانوفسكي عن ”الاهتمام” الذي يوليه بلدها ”لتطوير تبادل الخبرات أكثر وتعزيز التعاون بين البلدين لاسيما في مجال التصدي للتطرف وتدعيم الأعمال الرامية إلى تجفيف مصادر تمويل الإرهاب العديدة”. من جهته أبرز مساهل ”الجهود التي تبذلها الجزائر بصفتها منسقة إفريقيا للوقاية من التطرف ومكافحة الارهاب على مستوى القارة”، مشيرا إلى انعقاد ندوة دولية في أفريل القادم بالجزائر حول تدعيم المكافحة الدولية لتمويل الإرهاب. وأوضح رئيس الدبلوماسية الجزائرية أن هذه الندوة ”ستنظم في إطار المنتدى الشامل حول مكافحة الإرهاب بالتنسيق مع الاتحاد الإفريقي”.

لا يوجد تعليق

تعليق

التفاعل بدون حسابي :

الاسم :*
البريد الإلكتروني :*
النص :*

عدد الأحرف المتبقية 500

مجموع 7 و 6 يساوي :*

التفاعل مع حسابي :

ليس لديك حساب ؟ يمكنك الاشتراك مجانا

اسم المستخدم :*
كلمة المرور :*

الأخبار بالفيديو

القائمة

"بلا قيود" مع عبد القادر بن قرينة رئيس حركة البناء الوطني

نشر في :21:32 | 2018-03-28

#خليها_تصدي ... ماذا وقع مع حملة مقاطعة السيارات المركبة في الجزائر؟!

نشر في :08:54 | 2018-03-27

البلاد اليوم : مسعود بوديبة يتحدث : لهذا عادت الكنابست إلى الإضراب مجددا !!

نشر في :18:26 | 2018-03-22

برنامج "مرايا ": الهجر عند المرض ..أفة المتزوجين في الجزائر !!!


أعمدة البلاد