Scroll To Top

بالفيديو.. اكتشاف جاسوس ألماني روسي في الجزائر!

"صندوق مييرخولد" الأسود تحت المجهر بقاعة حاج عمر

المشاهدات : 6973
0
آخر تحديث : 19:37 | 2017-12-24
الكاتب : كامل الشيرازي

عاش الجزائريون، اليوم الأحد، لحظات استثنائية إثر استكشاف خبير لأوراق جاسوس ألماني روسي في قلب الجزائر العاصمة!   

بفضاء حاج عمر في الطابق الرابع لمقرّ المسرح الوطني الجزائري، كشف الأكاديمي "عدلان بن جيلالي" في التربص الدولي للنقد، عن جوانب مثيرة تخص المُخرِج الروسي الألماني " كارل كاسيمير تيودور مييرخولد" واشتهر بكنية "فيسفولود إيمليفيتش مييرخولد"  Vsevolod Meyerhold (9 فيفري 1874 – 2 فيفري 1940).

وبرسم ثاني أيام المهرجان الوطني الثاني عشر للمسرح المحترف، أفيد أنّ هذا الكاتب والمخرج المنحدر من عائلة ألمانية هاجرت إلى روسيا، يعدّ علامة هامة في التاريخ المسرحي الحديث، حيث اشتهر بابتكاره منهج "البيو ميكانيك" (العضوية الفيزيائية) عام 1922 م، واعتبر علامة بارزة في المسرح الروسي الحديث.

وحرص "مييرخولد" على تأكيد الآتي: "عدم نطق الكلمات وحدها، بل مصحوبة بالحركات، بحيث إنّ الحركة قد تغني عن الكلام مثلما هو في الموسيقى"، وشدّد على أنّ "مبادئ المسرح الذي يقوم بالدعاية في مطابقة تامة مع مبادئ الماركسية؛ لأنها تنشد تأكيد أهمية العناصر التي تبرز ماهو مشترك بين كل الناس، اللافرد".

وطلب مييرخولد ممن يعمل معه من الممثلين، التخلص بقوة من كل شعور إنساني مهذب، وخلق نظام يقوم على قوانين آلية، وابتدع ما أطلق عليه اسم ميكانيكا الأحياء BIO-MECHANICS أو الميكانيكا الحيوية: هندسة الحركة القائمة على الدراسة المتعمقة لجسم الإنسان وقوانين الحركة والفراغ.
وطبّق مييرخولد مسرح البيو ميكانيك في مسرحيتيه" العظيم ذو القرنين" و"المفتش العام" لمواطنه "نيكولاي غوغول".
وظلّ الرجل مقتنعا بوجوب تخليص المسرح مما كان يسميها "هيمنة الكلمة وسلطة الحوار"، وتعويض ذلك بالإيماءات والإشارات والحركات الميكانيكية الآلية، حيث يستبق رد الفعل اللاإدراكي الشعور الذي يصبح بمثابة رد فعل لذلك الفعل اللاإدراكي، وهو الأمر الذي أخذ به العملاق "قسطنطين ستانيسلافسكي نفسه بعد ذلك؛ حيث طلع علينا بنظرية (الحركات الطبيعية) أو الغريزية.
اللافت أنّ "مييرخولد" الذي انقطع عن دراسة الحقوق، وقدّم ما لا يقلّ عن مئتي عرض، أغلق مسرحه في الثامن جوان 1938، قبل أن تعتقله السلطات الروسية في الثاني جويلية 1939 وأعدم في الثاني فيفري 1940 إثر إدانته بـ "التروتسكية" و"التجسّس"، قبل أن تقوم المحكمة العليا للاتحاد السوفياتي السابق بإعادة الاعتبار لـ "مييرخولد" بشكل رمزي عام 1955.

 

لا يوجد تعليق

تعليق

التفاعل بدون حسابي :

الاسم :*
البريد الإلكتروني :*
النص :*

عدد الأحرف المتبقية 500

مجموع 9 و 6 يساوي :*

التفاعل مع حسابي :

ليس لديك حساب ؟ يمكنك الاشتراك مجانا

اسم المستخدم :*
كلمة المرور :*

الأخبار بالفيديو

القائمة

هكذا اختطفت “سلسبيل” واغتصبت وقتلت على يد جار السوء .. الجزائريون تحت الصدمة؟

نشر في :19:04 | 2018-08-16

البلاد اليوم: كل شيء عن أضاحي العيد بالجزائر .. معضلة الأسعار والبزناسية الذي يربحون وينتفخون؟!

نشر في :08:17 | 2018-08-03

الشرطة والدرك في عمليات مداهمة لمواجهة "مافيا" الشواطئ

نشر في :17:51 | 2018-07-23

كيف تستغل مافيات الإتجار بالبشر والدعارة اللاجئين الأفارقة في الجزائر؟


أعمدة البلاد