Scroll To Top

الجزائر وألمانيا تغيّران مُعسكر الخوف غداً!

مسرحية مشتركة تعزف على 3 أوتار

المشاهدات : 2195
0
آخر تحديث : 14:41 | 2017-12-17
الكاتب : كامل الشيرازي

يحتضن المسرح الوطني الجزائري، مساء الاثنين (18.30 سا)، عرضا ركحيا جديدا يحمل مسمى "الخوف يجب أن يغيّر المعسكر"، في إنتاج جزائري ألماني مشترك يعزف على 3 أوتار.

على خشبة "محي الدين بشطارزي" بالعاصمة، سيكون عشاق الفن الرابع على موعد مع عمل كتب نصه كل من "عمر فطموش" و"ليديا زيمك"، وسيتطرق إلى حزمة تطورات تاريخية على 3 صُعُد.

وتقارب "الخوف يجب أن يغيّر المعسكر" ذاكرة أوروبا، خاصة فيما كان يسمى ألمانيا الشرقية (7 أكتوبر 1949 – 3 أكتوبر 1990)، كما ستتناول أمس شمال إفريقيا، وبالتحديد في الجزائر.

وسيقوم العرض على أداء ثنائي لكل من "ليديا لعريني" و"لوسي زيغلر".
وكان رئيس الحكومة الراحل "رضا مالك" (21 ديسمبر 1931 – 17 ديسمبر 2017) اشتهر بمقولة "على الخوف أن يُغيّر موقعه"، أيام توليه رئاسة الحكومة (21 أوت 1993 - 11 أفريل 1994) في فترة حكم الراحل "علي كافي"، و"اليمين زروال".

لا يوجد تعليق

تعليق

التفاعل بدون حسابي :

الاسم :*
البريد الإلكتروني :*
النص :*

عدد الأحرف المتبقية 500

مجموع 2 و 6 يساوي :*

التفاعل مع حسابي :

ليس لديك حساب ؟ يمكنك الاشتراك مجانا

اسم المستخدم :*
كلمة المرور :*

أعمدة البلاد