Scroll To Top

غلقوا الشانطي..

أخيرا ... قررت الحكومة أن "تنش الذبّان" عن أنفها، فخرج سلال ومعه وزراؤه، لأن علي حداد أراد أن "يخطب عليهم..

المشاهدات : 19292
0
آخر تحديث : 11:48 | 2016-12-05
الكاتب : لينا جيهان

أخيرا ... قررت الحكومة أن "تنش الذبّان" عن أنفها، فخرج سلال ومعه وزراؤه، لأن علي حداد أراد أن "يخطب عليهم.." دون احترام قواعد البروتكول..  مع أنني لا أفهم كيف وصلت الأمور الى ماهي عليه، وكيف سمحت الجكومة  لنفسها بهذا الهوان، فلا أملك إلا أن أبتهج لهذه الانتفاضة، التي تذكرنا بأننا مازلنا نعيش في دولة وليس في "شانطي" ( = الورشة).. فمن الطبيعي أن يتصرف مقاول بعقلية الشانطي ..ويعتقد أن كل المحيطين به ماصوات ومانوفرية ( مع جليل احترامي لأصحاب هذه المهن الأصيلة والشريفة..) لكن من غير الطبيعي أن تسمح حكومة لمقاول بكل هذا الصلف والصفاقة ، فليس سرا على أحد أن علي حداد كان يترف كأنه نائب الملك في غياب الملك، وأن الأف سي أو برئاسة حداد تحول الى حكومة موازية..إن لم يتحول إلى حكومة حقيقية، والنتيجة أن البلد صارت تسيّر بمنطق الشانطي.. لكن خرجة الحكومة ستظل مثل "بولة الكلب فالبحر" (حاشاكم) مالم تتبع بقرارات عملية لغلق الشانطي الكبير، شانطي النهب والفساد والتلاعب بالمال العام، والاستيلاء على المؤسسات العمومية تحت غطاء الاستثمار، وتهديد الموظفين والمسؤولين الحكوميين، عندها فقط يمكن أن يكون لغضبة الحكومة معنى .. ويمكنها بعد ذلك أن تفتح كثيرا من "الشوانط" المعلقة والمنسية والمهملة، التي وربما يمكن البدء من جديد..

لا يوجد تعليق

تعليق

التفاعل بدون حسابي :

الاسم :*
البريد الإلكتروني :*
النص :*

عدد الأحرف المتبقية 500

مجموع 8 و 4 يساوي :*

التفاعل مع حسابي :

ليس لديك حساب ؟ يمكنك الاشتراك مجانا

اسم المستخدم :*
كلمة المرور :*

أعمدة البلاد