Scroll To Top

الصفدي: الأجهزة الأمنية رصدت اتصالات بين الأمير حمزة وجهات أجنبية

في مؤتمر صحفي

المشاهدات : 3363
0
آخر تحديث : 14:38 | 2021-04-04
الكاتب : وكالات

أعلن الأردن، مساء اليوم الأحد، إحباط مخطط لزعزعة أمن البلاد، مؤكدا تورط الأمير حمزة وباسم عوض الله والشريف حسن بن زيد في هذه ”المؤامرة“.

وتلا نائب رئيس الوزراء وزير الخارجية الأردني، أيمن الصفدي، بيانا رسميا حول ما جرى أمس السبت.

وقال الصفدي إن ”الأجهزة الأمنية تابعت عبر تحقيقات شمولية مشتركة حثيثة قامت بها القوات المسلحة الأردنية، ودائرة المخابرات العامة، ومديرية الأمن العام على مدى فترة طويلة نشاطات وتحركات للأمير حمزة بن الحسين، والشريف حسن بن زيد، وباسم إبراهيم عوض الله وأشخاص آخرين تستهدف أمن الوطن واستقراره“.

وأضاف أنه ”تم رصد اتصالات مع جهات خارجية لاختيار الوقت الأنسب لزعزعة أمن الوطن.

وقال الصفدي إن ”الأمير حمزة تعامل بسلبية مع طلب رئيس هيئة الأركان التوقف عن هذه التحركات“، موضحا أنه ”التحقيقات رصدت تدخلات واتصالات شملت جهات خارجية حول التوقيت الأنسب للبدء بخطوات لزعزعة أمن أردننا الشامخ“.

وذكر أن ”الأمير حمزة بث أمس رسالتين مسجلتين في محاولة أخرى لتشويه الحقائق ولاستثارة التعاطف المحلي والأجنبي وبما عكس نواياه وحقيقة النشاطات التي يقوم بها منذ فترة“.

وأشار إلى أن ”التحقيقات الأولية أفادت أن الأمير حمزة كان على تنسيق مستمر مع باسم عوض الله بشأن خطواته“.

وأكد البيان أنه ”تمت السيطرة على هذه التحركات ومحاصرتها. وتمكنت أجهزة الدولة من وأدها في مهدها“.

وأشار إلى أنه ”تم اعتقال بين 14 إلى 16 شخصا في إطار التحقيقات بالإضافة إلى باسم عوض الله والشريف حسن بن زيد“.

وتابع: ”الأجهزة الأمنية رصدت تواصل شخص له ارتباطات بأجهزة أمنية أجنبية مع زوجة الأمير حمزة يوم أمس في تمام الساعة 3:55 مساء، يضع خدماته تحت تصرفها، ويعرض عليها تأمين طائرة فوراً للخروج من الأردن إلى بلد أجنبي“.

وبين أنه ”ثمة جهود تتم الآن لحل الموضوع الأمير حمزة وفق الأسرة الهاشمية“.

ولفت إلى أن ”أشخاص حول الأمير حمزة تربطهم صلات بجهات خارجية لتنفيذ مخططات تهدد أمن“.

وأشار إلى أن المقبوض عليهم سيتم تحويلهم إلى محكمة أمن الدولة.


أعمدة البلاد