Scroll To Top

اكتشاف علمي جديد يتوقع أن يقضي على داء السيدا

مفتاح العلاج في يد "النخبة المتحكمة"

المشاهدات : 11871
0
آخر تحديث : 22:07 | 2021-03-02
الكاتب : البلاد.نت

تعبيرية

البلاد.نت - أعلنت شركة أبوت الأمريكية اليوم الثلاثاء، أن فريقًا من العلماء اكتشف في جمهورية الكونغو الديمقراطية عددا كبيرا من الأشخاص ممن يحملون الأجسام المضادة لفيروس نقص المناعة المكتسب، ولكن لديهم نسبة قليلة للغاية أو غير قابلة للكشف من التعداد الفيروسي، على الرغم من أنهم لم يتلقوا العلاج المضاد للفيروس.

وحسب ما نشرته مجلة EBioMedicine، يطلق على هؤلاء الأشخاص اسم "النخبة المتحكمة"، ويتوقع أن يساعد هذا الاكتشاف في العثور على العناصر البيولوجية الموجودة لدى هؤلاء الأشخاص والتي قد تساعد في تطوير علاجات لفيروس الإيدز وربما ابتكار لقاحات للداء.

ووجد باحثون من شركة أبوت وجامعة جونز هوبكنز والمعهد الوطني للحساسية والأمراض المعدية وجامعة ميسوري في كانساس سيتي والجامعة البروتستانتية في الكونغو أن معدلات الاستجابة المناعية لانتشار فيروس الإيدز لدى "النخبة المتحكمة" بلغت ما بين 2.7 و 4.3% في جمهورية الكونغو الديمقراطية، مقارنة بـ 0.1 و 2٪ في جميع أنحاء العالم.

وحسب ذات المصدر، يمكن لنتائج هذه الدراسة أن تقرب الباحثين من هدف القضاء على فيروس نقص المناعة المكتسب من خلال الكشف عن الرابط بين تقليل تكاثر الفيروس الطبيعي والعلاجات المستقبلية.


أعمدة البلاد