Scroll To Top

مريجة: "علينا التجند جميعا لخدمة الرياضة الجزائرية.. وهذا ما يجب فعله على برناوي"

في ندوة صحفية

المشاهدات : 8981
0
آخر تحديث : 17:07 | 2020-09-08
الكاتب : محمد خمالي

جانب من الندوة

البلاد.نت - محمد خمالي - دعا محمد مريجة الرئيس الحالي بالنيابة للجنة الأولمبية الجزائرية، خلال الندوة الصحفية، التي انعقدت بمقر الهيئة ببن عكنون، صبيحة اليوم الثلاثاء، إلى ضرورة الإبتعاد عن الصراعات الشخصية والتجند جميعا لخدمة الرياضة الجزائرية، وذلك قبل انعقاد الجمعية العامة الإنتخابية الإستثنائية، المرتقب إقامتها، السبت المقبل من أجل انتقاء الرئيس الذي سيكمل العهدة الأولمبية الحالية لغاية 2021. بالموازاة من ذلك، قام مريجة بتقديم تقييم للفترة التي تولى فيها الإشراف على "الكوا" بعد استقالة الرئيس الأسبق مصطفى بيراف. حيث قال: "تقلدت زمام الامور طوال أربعة أشهر في عز جائحة كورونا وهذا لم يكن سهلا، عملنا على العودة التدريجية للرياضيين الى التحضيرات وفق بروتوكول، لأنه مهم إعدادهم للالعاب الأولمبية القادمة، سواء اللذين كانوا عالقين في الخارج او هنا بالجزائر".

و أضاف مريجة:"هدفنا أيضا خلال فترة إشرافنا على الكوا هو العمل من أجل لم شمل العائلة الرياضية الأولمبية، تحدثنا مع الاتحادات والمدربين والرياضيين تحسبا الموعد الأولمبي، حاولنا مساعدتهم ماديا وعبر المنح، لم يكن سهلا التحضير للجمعية الإنتخابية الاستثنائية، خاصة وأننا لم نملك من قبل التصريح لعقدها من طرف السلطات، إضافة إلى عدة أمور أخرى قمنا بها في الميدان".

كما أكد مريجة، تحدثه أيضا مع وزير الشباب والرياضة سيد علي خالدي، حيث قال:"كان لنا حديث مع سيد علي خالدي وزير الشباب والرياضة وأظن ان هذا نقطة ايجابية من اجل التحضير للعرس المرتقب، و وزارة الشباب والرياضة ابدت استعدادها من اجل مرافقة الحركة الاولمبية".

بالمقابل تمّ قبول ملفات ترشح كل من عبد الرحمان حماد, صاحب الميدالية البرونزية في العاب سيدني الأولمبية , وسمية فرقاني النائب السابقة في المجلس الشعبي الوطني و الحكم الدولية في كرة القدم , وسيد علي لبيب الوزير السابق للقطاع و مبروك قربوعة الرئيس السابق للاتحادية الجزائرية للدراجات.

وبهذا الخصوص قال مريجة :" لقد وضحنا في وقت سابق الأسباب القانونية لرفض ملف ترشح رؤوف سليم برناوي"موضحا" أن ترشح الوزير السابق للشباب والرياضة ورئيس الاتحادية الجزائرية للمبارزة قد رفضه أعضاء المكتب التنفيذي للجنة الأولمبية والرياضية الجزائرية طبقا للأمر رقم 07-01 المؤرخ في 01 مارس 2007 المتعلق بحالات التنافي والالتزامات الخاصة ببعض المناصب والوظائف".

وبعد تذكير المتحدث بفقدان برناوي لعضوية الجمعية العامة الانتخابية منذ استخلافه في المكتب التنفيذي بسبب غيابه المتكرر, طبقا للمادة ال33 و ال35 لقوانين الهيئة الاولمبية " أشار مريجة" انه بإمكان رئيس الاتحادية الجزائرية للمبارزة إيداع شكوى لدى المحكمة الرياضية (تاس) خلال ال21 يوم التي تلي تاريخ رفض ملف ترشحه , وفق ما تنص عليه المادة ال40 من القانون المسير للهيئة الأولمبية".

وقال في هذا الصدد:" شغلنا الشاغل حاليا هو إرساء الوحدة و الإخوة داخل الهيئة الاولمبية, لأنّ هذه العوامل هي مصدر القوة الوحيد لأي هيئة، يتعين علينا توحيد كل جهودنا لخدمة الرياضة الوطنية و احترام القيم الأولمبية".

لا يوجد تعليق

تعليق

التفاعل بدون حسابي :

الاسم :*
البريد الإلكتروني :*
النص :*

عدد الأحرف المتبقية 500

مجموع 2 و 4 يساوي :*

التفاعل مع حسابي :

ليس لديك حساب ؟ يمكنك الاشتراك مجانا

اسم المستخدم :*
كلمة المرور :*

أعمدة البلاد