Scroll To Top

شرطة المدية تطيح بشبكتين إجراميتين كانتا تزرعان الرعب في أوساط الساكنة

عمليتين نوعيتين

المشاهدات : 1250
0
آخر تحديث : 10:01 | 2020-06-29
الكاتب : حكيمة ذهبي

البلاد.نت- أوقفت قوات الشرطة بولاية المدية، 16 مشتبه فيه وحجزت ترسانة من الأسلحة البيضاء، في عمليتين متفرقتين أسفرتا إلى الإطاحة بشبكات إجرامية كانت تهدد أمن وسكينة المواطنين.

وأوضحت ذات المصالح في بيان لها، أنه في إطار المخطط الأمني المعتمد من طرف مصالح أمن ولاية المدية، الرامي إلى محاربة الجريمة بشتى أنواعها، تمكنت قوات الشرطة لأمن ولاية المدية في عمليتين متفرقتين قامتا بهما فرقة البحث والتحري BRI، وقوات الشرطة للأمن الحضري الثالث بالمدية، أسفرتا على توقيف 16 مشتبه فيه وحجز أسلحة بيضاء محظورة.

العملية الأولى التي قامت بها قوات فرقة البحث والتدخل، بعد استغلال لمعلومات تفيد عن تواجد أشخاص يقومون بترويج السموم والمؤثرات العقلية وسط أحياء مدينة المدية، فورها تم مباشرة عمليات البحث والتحري والترصد لأفراد الشبكة الإجرامية باستعمال وسائل تقنية جد متطورة، والتي أسفرت على الإطاحة بـ5 مشتبه فيهم، يحترفون الاتجار بالمخدرات والمؤثرات العقلية، والتي تم الإطاحة بهم في حالة تلبس، أين تم حجز أسلحة بيضاء محظورة و مية من المؤثرات العقلية وحقن، بالإضافة إلى مبلغ مالي معتبر من عائدات الاتجار في السموم.

أما بخصوص العملية الثانية التي قامت بها قوات الشرطة التابعين للأمن الحضري الثالث بالمدية، مكنتها من توقيف 11 مشتبه فيه، مسبوقين قضائيا، زرعوا الرعب وسط المواطنين باعتداءاتهم عليهم في أوقات الحجر الصحي باستعمال أسلحة بيضاء محظورة، ليتم وضع خطة أمنية محكمة، أسفرت على توقيف أفراد الشبكة الإجرامية وحجز أسلحة بيضاء محظورة تتمثل في سيوف من الحجم الكبير وسكاكين بمختلف الأحجام.

 

ليتم انجاز ملفات قضائية ضد المتورطين وتقديمهم أمام وكيل الجمهورية لدى محكمة المدية، عن قضايا حيازة والاتجار في المخدرات والمؤثرات العقلية، وتكوين جمعية أشرار زرعت الرعب وسط المواطنين باعتداءاتهم باستعمال أسلحة بيضاء محظورة، والإخلال بالنظام والسكينة العامة.

 

لا يوجد تعليق

تعليق

التفاعل بدون حسابي :

الاسم :*
البريد الإلكتروني :*
النص :*

عدد الأحرف المتبقية 500

مجموع 3 و 2 يساوي :*

التفاعل مع حسابي :

ليس لديك حساب ؟ يمكنك الاشتراك مجانا

اسم المستخدم :*
كلمة المرور :*

أعمدة البلاد