Scroll To Top

عبد الرزاق ڤسوم لـ”البلاد”: راسلنا الرئيس من أجل تحقيق توافق وطني لتجاوز الأزمة

رئيس جمعية العلماء المسلمين

المشاهدات : 3434
0
آخر تحديث : 19:54 | 2020-04-08
الكاتب : عبد الله نادور

عبد الرزاق قسوم

البلاد - عبد الله نادور - كشف رئيس جمعية العلماء المسلمين الجزائريين، عبد الرزاق قسوم، أنه وجّه رسالة إلى رؤساء وملوك الدول الإسلامية، بما فيهم رئيس الجمهورية، عبد المجيد تبون، دعاهم من خلالها إلى العمل على “إعادة اللحمة الوطنية” و«خلق جو من التوافق الوطني” لمجابهة فيروس كورونا والتحديات التي يفرضها. أوضح عبد الرواق قسوم، في تصريح لـ«البلاد”، أن جمعية العلماء المسلمين الجزائريين، وجهت نداء لمختلف ملوك ورؤساء الدول والحكومات العربية والإسلامية، تدعوهم من خلالها إلى الوحدة لتجاوز مختلف الأزمات التي تمر بها الأمة. 

وأكد قسوم، أن جمعية العلماء المسلمين الجزائريين، وجهت نسخة لرئيس الجمهورية، عبد المجيد تبون، موضحا في اتصال مع جريدة “البلاد”، أن السلطات الجزائرية “قائمة بما هو واجب”، غير أنه دعاها إلى “إعادة النظر في بعض الأشياء” من بينها “المعتقلين”، مؤكدا أن الجمعية “لا تقصد بتاتا العصابة” وإنما “من نختلف معهم في وجهات النظر”، موضحا “يمكن تجاوز الوضع بالنظر لجائحة كورونا”.

ومن جهة أخرى، قال عبد الرزاق قسوم “يا حبذا لو تعيد الجزائر تفعيل دبلوماسيتها بهدف تخفيض النزاعات التي يعيشها العالم العربي والإسلامي رغم تفشي وباء كورونا “كوفيد ـ ٩١”، مشيرا إلى كل ما يحدث في ليبيا واليمن وسوريا والعراق، داعيا أيضا الخيريين والدعاة والعلماء للتحرك في هذا الباب، وقال “نحبذا لو تغتنم الدولة الوباء وتعمل على إعادة اللحمة إلى هذه البلدان”، رافعا شعار “كفا خلافا! كفا نزاعا! كفا قتالا!”.

كما دعت جمعية العلماء المسلمين الجزائريين، رئيس الجمهورية، عبد المجيد تبون، إلى “إعادة ترشيد الاقتصاد الوطني، في ضوء وباء كورونا، مشيدا بكل ما يبذله المجتمع المدني، غير أنه اعتبر ذلك “ليس حلا نهائيا”، مشيرا إلى أن بقاء الوضع الاقتصادي على ما هو عليه “ليس في صالحنا جميعا”، مشددا على أهمية وضرورة “ترشيد النفقات والاقتصاد عموما”.

ويؤكد عبد الرزاق قسوم، أن السبيل إلى كل هذا يتمثل في “التصالح الذاتي”، ولتكون “كل الناس موحدة ومجتمعة تضم جهود بعضها إلى البعض”، قائلا “يكفينا خلافات”. وفي هذا السياق، دعا قسوم رئيس الجمهورية إلى ضرورة “إعادة اللحمة الوطنية وتحقيق الاتفاق على أقصى ما يمكن من نقاط”، مضيفا بأن الإجماع صعب وأن الجمعية تؤمن بـ«الاختلاف الإيجابي”، مضيفا “نؤمن به في نطاق خدمة الوطن والصالح العام”، مؤكدا على أن الحل يكمن في توافق وطني عام وشامل.

 

كلمات دلالية : قسوم جمعية العلماء
لا يوجد تعليق

تعليق

التفاعل بدون حسابي :

الاسم :*
البريد الإلكتروني :*
النص :*

عدد الأحرف المتبقية 500

مجموع 3 و 4 يساوي :*

التفاعل مع حسابي :

ليس لديك حساب ؟ يمكنك الاشتراك مجانا

اسم المستخدم :*
كلمة المرور :*

أعمدة البلاد